إنطلاق مهرجان جدة للمأكولات العالمية بمشاركة أكثر من 130مطعم

  • بواسطة : Jeddah Walnas
  • الجمعة 12 يناير 2018
  • 12:11 م

أخبار – جدة والناس : 

شهدت مدينة جدة يموخراً إنطلاق مهرجان جدة للمأكولات العالمية بمشاركة أكثر من 130 جهة من المطاعم العالمية والمحلية في مجال الضيافة وإعداد الطعام، والذي دشّنه نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بجدة مازن بترجي والأمين العام للغرفة حسن دحلان بحضور الأمير خالد بن منصور بن جلوي والشريف محمد الراجحي وعدد من رؤساء اللجان والقائمين على غرفة جدة.
وقد شهد المهرجان كثافة من الزوار في يومه الأول حيث قدّرعددهم في ساعة الافتتاح أكثر من 1500 زائر، وهو ما يعكس الحركة الاقتصادية القوية في مدينة جدة مدينة المؤتمرات والمعارض الدولية. كما قدّر خبراء حجم الاستثمار في قطاع المطاعم بنحو عشرة مليارات ريال في مدينة جدة بمفردها، وتضم 5 آلاف مطعم من مختلف المستويات.
بدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم، وبعد ترحيب مقدّم الحفل إسماعيل الشبلي ألقى نائب رئيس مجلس إدارة غرفة جدة مازن بترجي كلمة أكّد فيها على أهمية مهرجان جدة للماكؤلات، الذي يشارك فيه كبرى المطاعم المحلية والعالمية، وأن الشباب والشابات السعوديات يشاركن في المهرجان بمطاعم عائلية مبتكرة تضم أفراد الأسرة الواحدة، وتعتمد على معايير جيدة في تقديمها للمستهلك، وتتمنى الوصول للسوق السعودية لتقدم مأكولات نوعية بأسعار منافسة. 
ثم ألقى عادل مكي رئيس لجنة الضيافة في غرفة جدة كلمة رحب فيها بالحضور وأشاد بأهمية مهرجان “جدة المأكولات” خاصة بعد النجاح الذي حققه المهرجان العام الماضي في دورته الأولى، وأن هذا النجاح نتج عن تفاني وإبداع الذين شاركوا العام الماضي في فن الطهي. ثم تحدّث عن تعدد السكان القاطنين مدينة جدة من جميع الجنسيات، ما جعل من جدة مدينة متعددة الثقافات، وأن فن الطهي هو من أهم تلك الثقافات جذباً وتشويقاً للزائرين.
أما الأمين العام للغرفة التجارية الصناعية بجدة حسن دحلان فقال إن الغرفة تنتقي المهرجانات التي تضيف للأسرة جوّاً من الترفيه ووجود المطاعم المحلية والعالمية في مكان واحد، إلى جانب وجود فعاليات للأطفال المرافقين وبرامج تدعم المواهب من خلال المسرح الذي يتضمن الكثير من الفقرات التي تجذب الأسر لقضاء إجازة الربيع. 
ثم قام كل من مازن بترجي وحسن دحلان بتكريم القائمين على اللجان الخاصة بالمهرجان والشركة المنظمة، وتمّ تسليم خالد ناقرو مدير شركة “ريناد” المنظمة للمهرجان درعاً تكريمياً، ثمّ التقطت الصور التذكارية للجميع، ثم قام الضيوف الحضور يجولة على مطاعم المهرجان الذي ضمّ كل فنون الطعام المحلي والعالمي. 
من جهته قال الأمير خالد بن منصور جلوي إنه سعيد بأن يرى مثل هذا المهرجان، وأضاف: ” ما لفت نظري هو وجود الشباب والشابات ممن يعملون في المطاعم بالطهي وإعداد مختلف المأكولات الشرقية أو الغربية وتقديمها للزوار بشكل جذاب، ولعل التشجيع والدعم وزرع الثقة في نفوسهم هو السبب في نجاحهم في هذه المهنة”.
أما المطوّر في مجال إقامة المطاعم رجل الأعمال الشريف محمد الراجحي فقال إن الغرفة التجارية الصناعية بجدة نجحت في زرع الثقة لدى الشباب والشابات في مهن كانت تعدّ من العيب، مشيراً إلى أن دور الغرفة والاستراتيجية التي وضعتها راعت تشجيع وتحفيز الشباب على الخروج من الدائرة المغلقة في العمل إلى رحاب واسعة، وأصبح لدى الشاب السعودي قدراً كبيراً من الطاقة والمهارة والقدرة على إجادة المهام المنوطة به في مختلف المجالات، ومنها قطاع المطاعم.

مواضيع ذات صلة

What do you think?

ملاحظة : عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك لن يتم نشرة

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

تحميل...