انطلاق مهرجان جدة التاريخية ” أتاريك “

  • بواسطة : Jeddah Walnas
  • الأربعاء 29 مارس 2017
  • 10:36 ص

أخبار – جدة والناس : 

تحت عنوان “أتاريك”، وسط باقة واسعة من العروض العالمية وإقامة 65 فعالية وفق أفضل المقاييس العالمية وذلك في إطار التنويع والتجديد، يرعى الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة رئيس اللجنة العليا لمهرجان جدة التاريخية، مساء اليوم، انطلاق فعاليات المهرجان في نسخته الرابعة.
وتم اختيار عنوان “أتاريك” في نسخة المهرجان لهذا العام لاستخدامات الأتاريك في المناسبات لكونها رمز من رموز الفرح الحجازي، وذلك استجابة لتوجيهات الأمير مشعل بن ماجد بضرورة تطبيق آلية جديدة بتغيير شعار المهرجان بشكل دوري، على أن يصبح لكل سنة شعار جديد.
وستقدم خلال مهرجان جدة التاريخية الذي يقام بدعم من الهيئة العامة للترفيه خدمات مميزة وفريدة من نوعها حيث تأتي الشراكة بين محافظة جدة والهيئة لتنفيذ فعاليات المهرجان من باب تكامل الأدوار بين الجهات الحكومية وبما يعود بالنفع على صناعة الفعاليات في مدينة جدة مع ضمان تقديم خدمات مميزة للزوار المهرجان. كما سيتم توظيف جميع خبرات هذه الشركة بهدف الخروج بمنتج تراثي ترفيهي يليق بمكانة وعراقة مدينة جدة وتعزيز انتشار المهرجان الذي سيشهد تغييراً على مستوى الهوية والفعاليات بما ينسجم في المضمون والأهداف.
يذكر أن مهرجان جدة التاريخية انطلق عام 2014 بهدف تعزيز مكانة المملكة كمصدر للثقافة والأدب والتاريخ العربي والإسلامي والمحافظة على المرتكزات التراثية والمقتنيات الحضارية والإسهام في ربط الماضي العريق بالحاضر ، وتسليط الضوء على منطقة جدة التاريخية وتعريف الزوار بها وبما تحتويه من معالم وإرث تاريخي كبير والمحافظة عليها وإعادة إحياء عادات وتقاليد أهلها.

وأوضح رئيس اللجنة التنفيذية للمهرجان عبدالله سعيد ضاوي أن إدارة المهرجان لهذا العام حرصت على التجديد والابتكار في الفعاليات، والتركيز خلال عرض الإرث التاريخي على تقديم تلك المعلومة بطريقة ترفيهية ماتعة، بما يسهل على المتلقي فهمها والتعامل معها.

ترميم الحارات
أكد ابن ضاوي أن اللجنة المنظمة ركزت من خلال الأنشطة والفعاليات على إبهاج أهالي مدينة جدة وزوارها، وإدخال الفرح والسرور في نفوسهم، ومحاولة المزج بين اكتساب المعرفة التاريخية بالترفيه، خصوصا لدى الجيل الجديد. وأشار إلى أن النسخة الرابعة من المهرجان تتضمن رسالة لسكان وملاك ورجال المال لحثهم على إعادة ترميم بيوتها وحاراتها، وإعادتها لسابق عهدها وإحياء تراث المنطقة باعتبارهم المعنيين الفعليين في الحفاظ على المنطقة وتراثها المكاني والإنساني.

مواضيع ذات صلة

What do you think?

ملاحظة : عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك لن يتم نشرة

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

تحميل...