#طيران_أديل ينقل 10 مليون مسافر محلقاً برؤية المملكة 2030

  • بواسطة : Jeddah Walnas
  • الثلاثاء 27 أبريل 2021
  • 6:07 م

أخبار – جدة والناس :

حقق “طيران أديل” الذراع الاقتصادي للمؤسسة العامة للخطوط السعودية انجازاً جديداً على مستوى شركات الطيران الناشئة والمتمثل بنقله اكثر من 10 ملايين مسافر  وذلك منذ انطلاق عملياته التشغيلية يوم 23 سبتمبر 2017م، حينما تمازجت الفرحة بيوم الوطن السابع والثمانين، مع تحليق الرحلة الأولى بين جدة والرياض، وقد كانت الانطلاقة ضمن استراتيجية ورؤية المملكة 2030 وهو المشروع الوطني الطموح الذي يعد بمثابة خارطة طريق رسمته المملكة بتوجيهات قيادتنا الرشيدة نحو تنمية وطنية مستقبلية شاملة ومتكاملة.

وتمكن “طيران أديل” المملوك بالكامل للخطوط السعودية من خلال برامج الرؤية من تحقيق العديد من الإنجازات سواء على صعيد تطور ونمو عملياته أو تعزيز أسطول طائراته أو توسيع شبكة وجهاته، وفي نفس الوقت أثبتت قدرتها كرافد مهم لسوق السفر الجوي المحلي، جلب شيئاً مختلفاً يرتكز على التحديث والابتكار في صناعة الطيران الاقتصادي، كما جاء تأكيدًا على جدارته في صناعة الطيران الاقتصادي وذلك بتقديمه تجربة سفر مريحة ومرنة وموثوقة، حيث وفر رحلات اقتصادية إلى شبكة متنامية من الوجهات المختلفة داخل المملكة، كما حصد العديد من الجوائز الدولية.

هذا، وقد وفق “طيران أديل” مدعوماً برؤية حكيمة من تحقيق نجاحات مبهرة وأحدث نقلةً نوعية في مفهوم صناعة السفر الجوي الاقتصادي، من خلال شبكة رحلات داخلية تطير من وإلى 9 وجهات لتغطي كافة الجهات الأربعة على خارطة المملكة (الرياض، جدة، الدمام، القصيم، جازان، أبها، تبوك، المدينة، وحائل) بما يؤكد أن الشركة الصاعدة تسير في الطريق الصحيح، وهي تعيد تعريف تجربة السفر دون التنازل عن أعلى معايير الراحة والسلامة.

كما منح “طيران اديل” الفرصة لشريحة عريضة من المسافرين للحصول على رحلات سفر منخفضة التكلفة في المملكة لأول مرة، وذلك تلبية لرغبات العملاء، حيث بدأت باكورة الرحلات برحلة واحدة بين جدة والرياض، بعد ذلك نمت وتيرة الرحلات بشكل كبير حتى وصلت اليوم إلى 86  رحلة يومية، بواسطة تشغيل أسطول طائرات هو الاحدث محلياً ودولياً والذي يتكون من 12 طائرة من طراز إيرباص A320 بمتوسط عمر 2.7 سنة، والأهم من ذلك هو التعامل بلباقة وابتسامة دائمة مع المسافرين، إضافة إلى تبسيط إجراءات السفر وجعلها أكثر سهولة وراحة.

وفي إطار برامج الرؤية أيضاَ، فإن “طيران أديل” يولي اهتماماً بالغاً بالتكنولوجيا والخدمات الالكترونية، وذلك إيماناً بأن المملكة  متوجهة بقوة إلى التحول الرقمي في كافة تعاملاتها، وفي هذا السياق فإن الشركة تعتمد اعتماداً كبيراً ورئيسياً على قنوات الخدمات الالكترونية ومن أبرزها  موقعها على الإنترنت أو تطبيقها على الهواتف الذكية إضافة إلى حضورها المميز بمنصات وسائل التواصل الاجتماعي.

وتحقيقاً لأهداف الرؤية فقد أصبحت الشركة أول شركة طيران في المملكة تمكن المرأة السعودية من العمل في عدد من المهن منها قيادة الطائرات وطاقم الضيافة الجوية و المدير المناوب بالمطار، علاوة على ذلك، الاستمرار في تطوير أفضل الكوادر المتميزة في قطاع الطيران، كما دعمت جهود توطين وظائف الطيارين من خلال تخريج الدفعة الأولى من الطيارين السعوديين وترقيتهم الى مستويات اعلى وظيفياً.

وها هي الشركة تُعد اليوم ثالث أكبر مشغل جوي بالمملكة، وحظيت بأصداء إيجابية من المسافرين الذين كان إقبالهم عليها باهراً ، كما تتطلع الشركة إلى تحقيق المزيد من المحطات المضيئة في مسيرتها وذلك بالتعاون مع شركائها في الصناعة وفي مقدمتهم هيئة السياحة السعودية وذلك للمساهمة في نمو قطاع السياحة بالمملكة.

والمملكة وهي على أعتاب بداية العام السادس من هذه الرؤية المباركة اعتبارا من  25 أبريل 2021 الجاري، فإن “طيران أديل” ملتزم في مواصلة جهوده الحثيثة لتطوير الخدمات وتنويع المنتجات والانطلاق بشركة طيران اقتصادية وطنية لتكون الأفضل اقليمياً، وذلك من خلال العمل على تحقيق العديد الأهداف من أبرزها توسيع شبكة رحلاتها وذلك من خلال تدشين أولى المحطات الدولية، إضافة إلى الاستعداد لاستلام أول طلبية من طائرات إيرباص طراز A320neo هذا الصيف وهي الأولى من بين 30 طائرة ستنضم إلى الأسطول تباعاً خلال السنوات الثلاث المقبلة.

مواضيع ذات صلة

What do you think?

ملاحظة : عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك لن يتم نشرة

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

تحميل...